حفل توقيع لكتاب " مسرح ابراهيم الحسينى التيمات والبنى الدرامية " من اصدارات مهرجان شرم الشيخ الدولي

حفل توقيع لكتاب " مسرح ابراهيم الحسينى التيمات والبنى الدرامية " من اصدارات مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح



دكتور طارق عمار : الكتابة عند إبراهيم الحسينى صارمه وتطرح قضايا شائكة وشديدة الأهمية


خصص مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي ندوة وحفل توقيع كتاب" مسرح ابراهيم الحسينى التيمات والبنى الدرامية " إعداد وتحرير دكتور طارق عمار ودكتور محمود سعيد ، وقدم حفل التوقيع الدكتور مصطفي سليم ، وذلك بحضور الدكتور عمرو دوارة ، والدكتورة ايمان عز الدين ، والدكتور مدحت الكاشف والدكتور ابو الحسن سلام والدكتور جمال ياقوت .


بدأت الندوة بكلمة للدكتور مصطفي سليم والذى أشاد بالكاتب ابراهيم الحسينى ووصفه بأنه واحدا من الكتاب المسرحيين المرموقين ومن اهم كتاب المسرح على مستوى الوطن العربي موضحا أن الكتاب هو عبارة عن جولة فى عالم كتابات ابراهيم الحسينى كتبت على يد مجموعة كبيرة من النقاد المسرحيين ، بينما ذكر الدكتور طارق عمار اول لقاء جمعه بالكاتب ابراهيم الحسينى وكان عام ٢٠١٠ عندما قدم عرض مسرحى بعنوان " ثمن القمر " وكان العرض ضمن عروض المهرجان الختامى لفرق الأقاليم وكتب ابراهيم الحسينى عنه مقالة لاذعة ، وعلى الرغم من ذلك لم تغضبه ومنذ هذا الموقف اصبحوا اصدقاء رحلة طويلة ، وأشار عمار إلى بعض السمات الخاصة بكتابات ابراهيم الحسينى، ومنها أن الكتابة عند ابراهيم الحسينى صارمه، كما أنها تطرح قضايا شديدة الأهمية كما أنها تكتب بوعى شديد وبحث دقيق ومثال على ذلك مسرحية " جنة الحشاشين " التى ألقت الضوء على تجذر الإرهاب فى المنطقة منذ التاريخ الإسلامى ،والنص يشمل عدة تحذيرات هامة عن خطر الإرهاب فى المنطقة ،

كما أشاد عمار بلغته فى الكتابة المسرحية التى تحمل جرس موسيقي، و لغة شاعرية ، كما يتميز الكاتب ابراهيم الحسينى بأن كتاباته تستهدف المثير من الفئات المختلفة .



تحدث الكاتب إبراهيم الحسينى وقال أنه دائما يستفيد من كل الكتابات والمقالات التي تكتب عن مسرحه ، سواء التحليلة أو النقدية ، ثم انتقل للحديث عن بعض التيمات الخاصة فى كتاباته وهى تيمة الخوف والتى كتب عنها عدة مقالات مختلفة تفيد بأن فكرة الخوف تهيمن على الكاتب كما تحدث عن بدايته فقد تخرج من كلية العلوم وتقدم إلى المعهد العالى للفنون المسرحية والمعهد العالى للسينما وقبل من المعهدين إلا انه التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية ليبدأ رحلته فى الكتابة التى شغف بها ، كما أنه عمل فى أكثر من جهة مسرحية منها المسرح القومى وصندق التنمية الثقافية واخيرا فى اتحاد الإذاعة والتلفزيون .


وأوضح خلال كلمته تأثره بنشأته التى جعلته أكثر شغفا بالمسرح وعلى الرغم من أنه خريج كلية العلوم إلا أنه استفاد بشكل كبير من دراسته التى جعلته أكثر منطقية وموضوعية فى كتاباته ، موضحا أن رجل المسرح يتميز بوعى شديد ولديه معرفه فى جميع المجالات المختلفة .


واستطرد قائلا : دائما انقب عن كل جديد ومختلف وقد تأثرت بالعديد من الكتاب ومنهم الكاتب سعد الله ونوس، والكاتب محمود دياب والدكتور سامح مهران، وهناك حالة بحث دائمة لدي فى كل ما اتمنى كتابته .

٠ مشاهدة٠ تعليق